الصحافة ووسائل الإعلام

فورد تكرّم المشاريع الفائزة في برنامجها لمنح المحافظةعلى البيئة

12 مشروعاً بيئياً من دول مجلس التعاون الخليجي والأردن ولبنان تنال منحاً مالية يقدّر مجموعها بـ 100 ألف دولار أمريكي.

نوفمبر 16 ,2011

دبي، الإمارات العربية المتحدة، 16 نوفمبر 2011 - قامت شركة فورد الشرق الأوسط اليوم، وخلال حفل لتوزيع الجوائز أقيم في دبي، بتكريم الفائزين في برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة، حيث نال 12 مشروعاً محلياً جوائز مالية قدّر مجموعها بـ100 ألف دولار أمريكي. وقد حضر الحفل العديد من كبار الشخصيات والهيئات العاملة في القطاع البيئي من المنطقة.

وقد نال التعليم والتثقيف البيئي الحيز الأكبر من الاهتمام خلال دورة هذا العام من البرنامج، حيث ركزت معظم المشاريع المشاركة فيه على إشراك الشباب وحثّهم على تأييد الأنشطة التي تدعو لحماية البيئة. حيث تمّ إشراك طلبة المدارس، ابتداءً من عمر الـ10 سنوات وما فوق، وتثقيفهم وتنشأتهم ليصبحوا حماة البيئة ضمن مجتمعاتهم المحلية.

وبهذه المناسبة قال حسين مراد، المدير التنفيذي العام للمبيعات في فورد الشرق الأوسط: "لقد برهن الفائزون معنا لهذا العام عن جهودهم الجبارة في رفع التوعية حول مسألة حماية البيئة ضمن مجتمعاتهم المحلية. ونحن سعيدون بتقديمنا كل مساعدة ممكنة لهم ودعم القضايا التي يدافعون عنها والمهام التي يسعون لتحقيقها."

وأضاف: "علينا جميعاً أن نتمثّل ونتّبع توجهات هذه المشاريع في إشراكها للشباب الذين هم بحق بناة المستقبل وهم من سيتولى مهمة تعزيز ودعم طرائق الحفاظ على البيئة. نأمل أن نرى المزيد من هذه المشاريع المتألقة الرائدة كل سنة ونتمنى رؤيتها في حيز الواقع في أقرب وقت."

وأردف مراد بقوله: "نود هنا أن نتوجه بعميق شكرنا وامتناننا إلى فرع منظمة ’اليونسكو‘ في الدوحة، وسمو الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي، الذي شرّف برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة بتمثيله كسفير، على مساعيهم المشكورة في إعلام وإخبار الناس عن برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة، وعلى جهودهم الحثيثة في تقديمهم المساعدة لنا لنتواصل مع الهيئات والجمعيات المحلية التي تحتاج هذا النوع من الدعم."

من جانبه قال الدكتور بينو بور، مستشار العلوم البيئية لدى منظمة اليونسكو في
فيفي المنطقة العربية: "باعتباره أحد أعرق وأفضل البرامج التي أطلقها القطاع الخاص على مستوى المنطقة ككل، يعد برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة ركيزة أساسية في تقديم المساعدة للهيئات والمؤسسات المحلية في المشاريع التي تعمل عليها، ونحن نتقدّم بالشكر لها على دعمها المتواصل. ومع تظافر جهودنا معاً، بإمكاننا إحداث أثر إيجابي أكبر في مجتمعات أكثر، كي تتولى مسؤوليات دورها بالغ الأهمية في حماية البيئة. إن الجهود التي تبذلها فورد عبر هذا البرنامج جديرة بالثناء والتقدير، خاصة وأنها تأتي في إطار عقد الأمم المتّحدة المخصص للتثقيف حول التنمية المستدامة (2005-2014)، فضلاً إلى أن عملية انتقاء أعضاء لجنة التحكيم أسهمت في تعزيز مبدأ المساواة بين الجنسين، وهو أحد الأولويات الهامة والضرورية التي توليها منظمة ’اليونيسكو‘ اهتماماً وعناية كبيرين".

وقد اشتملت قائمة الفائزين لهذا العام، مشاريع رائدة ركزت على إنقاذ الشعاب المرجانية وحماية الموارد البحرية في كلّ من الكويت، وسلطنة عُمان، والإمارات العربية المتّحدة، ومبادرات خلاقة سعت إلى إشراك الهيئات والمجتمعات لتأخذ دور هيئة نافذة تعمل على الحفاظ على البيئة وحماية المصادر الطبيعية في لبنان، وتأسيس مسارح خاصة ترمي إلى رفع التوعية البيئية لدى المجتمعات

في الأردن، إلى جانب المشاريع التطوعية الهادفة إلى جمع وفصل النفايات البلاستيكية في الكويت، والكثير غيرها.

ومن جهته قال سمو الشيخ عبد العزيز بن علي النعيمي، الذي يعرف باسم "الشيخ الأخضر"، وسفير برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة: "هناك حاجة ماسة وضرورية إلى تثقيف المجتمعات وتفعيل مساهمتها في الحفاظ على البيئة. نحن نعتبر أن تزويد المواطنين بالمعلومات الهامة والمعارف الأساسية هو أفضل أداة يمكننا توظيفها لوقف التدهور المتسارع الذي تشهده البيئة. ونحن نتقدّم بالثناء والمديح لكل المشاريع التي تلقت منح فورد لأنها تسعى قدماً، وبكل تصميم وإصرار، نحو زيادة التوعية البيئية من خلال التثقيف وتقديم القدوة الحسنة. جميعنا، بلا تمييز، نستفيد من البيئة، ولهذا يتعين أن نؤدي الدور الواجب علينا في حمايتها والحفاظ على الموارد الطبيعية والحد من تعرضها للمزيد من الضرر والتلف."

يعتبر برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة جزءاً من مساعي الشركة لدعم المبادرات البيئية التي تهدف إلى المحافظة على الموارد البيئية والطبيعية في دول مجلس التعاون الخليجي ولبنان والأردن. وقدم برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة، منذ انطلاقته الأولى عام 2000، مجموع 1.2 مليون دولار لما يزيد عن 140 مشروع بيئي.

ومنذ إطلاق البرنامج عالمياً قبل أكثر من عقد من الزمن، قدمت فورد أكثر من مليوني دولار أمريكي كمنح لأكثر من 300 مشروع بيئي متميز في مناطق مختلفة من العالم تشمل آسيا- المحيط الهادئ وجرز الكاريبي وأمريكا الوسطى والشرق الأوسط وبورتو ريكو، تقديراً لدور هذه المبادرات الطموحة في المحافظة على البيئة.

وحظي برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة في دول مجلس التعاون الخليجي والمشرق العربي بدعم من مختلف الهيئات البيئية الحكومية وغير الحكومية بما فيها الصندوق العالمي للطبيعة، وجمعية الإمارات للحياة الفطرية، والمنتدى العربي للبيئة والتنمية، إلى جانب الدعم الذي تلقته المبادرة من اليونسكو مؤخراً.

وقد قامت لجنة مستقلة مؤلفة من أكاديميين وخبراء من الوزارات والهيئات البيئية باختيار المشاريع الفائزة لهذا العام. وتتطلع لجنة التحكيم، التي تم اختيارها بدقة استناداً إلى عوامل التغطية الجغرافية والعمر والمساواة بين الجنسين، إلى مشاركة مبادرات تتميز بوعيها البيئي العميق ووضوح أهدافها المستقبلية، والتزامها بدعم وتنمية الموارد الحالية، وقدرتها على تحقيق غاياتها المنشودة وتقديم خدمات وبرامج مدروسة ومنظمة.

وكل عام، تخصص فورد منحاً مالية تبلغ 100 ألف دولار للأفراد والمجموعات والمنظمات غير الربحية الذين ينفّذون حالياً مشاريع بيئية قائمة والتي تعنى بمجالات "التعليم البيئي" و"المحافظة على البيئة الطبيعية" و"هندسة الحفاظ على الموارد الطبيعية". وتعتبر المشاركة في البرنامج مفتوحة أمام المتقدمين من كل من البحرين، والأردن، والكويت، ولبنان، وسلطنة عُمان، وقطر، والمملكة العربية السعودية، والإمارات العربية المتحدة.

لمزيد من المعلومات حول برنامج منح فورد للمحافظة على البيئة، والذي تدعمه منظمة اليونسكو، يرجى زيارة الموقع الإلكتروني www.me.ford.com..

• جمعية الإمارات للغوص، عن مشروعها: أهمية الكائنات البحرية التي تقتات على الطحالب في المحافظة على سلامة الشعاب المرجانية في أنماط البيئة القاسية. قيمة المنحة: 10 آلاف دولار. • حملة "بيوسفير إكسبيديشنز"، عن مشروعها: المها العربي، والقط البري "جوردن"، وحيوانات أخرى من محمية دبي الصحراوية. قيمة المنحة: 7 آلاف دولار.

بحث

اكتشف المزيد عن ابتكارات فورد على الموقع www.thefordstory.com. كما يمكنكم مشاهدة مقاطع الفيديو ذات الصلة على الرابط: www.youtube.com/fordmiddleast. تابعونا على "تويتر": www.twitter.com/FordMiddleEast، وعلى "فيس بوك": www.facebook.com/FordMiddleEast.






Contact:
Sue Nigoghossian, Ford Middle East Public Affairs
+971-50-454-3640
snigogho@ford.com


About Ford Motor Company

إنّ فورد هي شركة سيارات رائدة عالمياً مقرّها الرئيسي في ديربورن، ولاية ميشيغان، وتتولّى تصنيع أو توزيع السيارات في أرجاء القارات الستّ. تضمّ عائلة فورد 163 ألف موظّف وحوالي 70 مصنعاً حول العالم وماركتي فورد ولينكولن. كما تؤمّن الشركة خدمات مالية عبر شركة "فورد موتور كريديت كومباني" للتسهيلات الإئتمانية. لمزيد من المعلومات حول منتجات فورد، يرجى زيارة الموقع www.ford.com.


أما بالنسبة لمنطقة الشرق الأوسط، فيعود تاريخ فورد فيها إلى حوالى 60 عاماً. ويعمل وكلاء فورد المحليين في المنطقة من خلال أكثر من 100 منشأة ومركزاً للسيارات في المنطقة وهم يوظّفون ما يزيد عن 7 آلاف موظف، معظمهم من المواطنين العرب. لمزيد من المعلومات حول فورد الشرق الأوسط يرجى زيارة الموقع www.ford.com.


كما تعتبر شركة فورد الشرق الأوسط من الشركات الرائدة في مجال المواطنة المؤسسية في المنطقة من خلال برنامج "منح المحافظة على البيئة" الذي ساعد في إطلاق أكثر من 130 مبادرة بيئية شرق أوسطية من خلال مساعدات مالية بلغت 1.1 مليون دولار منذ العام 2000. لمزيد من المعلومات حول برنامج المنح البيئية، يرجى الكتابة الى عنوان: fmegrant@ford.com.



إن بيانات المواصفات هي بمثابة دليل للطرازات والتجهيزات والمواصفات المتاحة في سوقك. تحتفظ فورد بحقها في تغيير مواصفات وألوان الطرازات في هذا الإصدار في أي وقت. إن وكيلك المعتمد هو أفضل مرجع للحصول على أحدث المعلومات الخاصة بالطرازات.