Home > About > Newsroom > 2015 > Article 21
تزامناً مع الاحتفال بالذكرى السنوية الخمسين لانتصارها في عام 1966 فورد تعود للمشاركة في سباق "لومان" في العام 2016 بطراز فورد GT الجديد كلياً
Fri, Jun 12,2015
  • فورد تعود للمشاركة في هذا السباق للمنافسة في فئة سيارات التحمّل الاحترافية عالية الأداء، بالتزامن مع احتفالاتها بالذكرى السنوية الخمسين للنصر الذي ظفرت به في العام 1966
  • برنامج فورد الجديد كلياً سينافس في بطولتي FIA لسباقات القدرة وTUDOR United SportsCar من خلال مشاركة فريقين وأربع سيارات يديرها Chip Ganasi Racing with Felix Sabates (CGRFS)
  • عبر طراز فورد GT، تستعرض فورد قدرات انسيابية الهواء والهيكل خفيف الوزن المصنوع من ألياف الكربون فضلاً عن محرّك EcoBoost الجديد ذو الشاحن التوربيني المزدوج من 6 أسطوانات - أقوى محرّك EcoBoost على الإطلاق

لومان، فرنسا، 12 يونيو 2015:أعلنت فورد اليوم عن نيّتها العودة للمشاركة في سباق "لومان" Le Mans، أحد أرقى وأعرق سباقات السيارات في العالم، وذلك على متن طراز فورد GT الجديد المخصص للسباقات، والذي يستند في تصميمه وهندسته على نسخة السيارة فائقة الأداء التي سيتم طرحها في الأسواق العام المقبل.

وبدءاً من العام المقبل، سيتنافس طراز فورد GT، الذي تمّ الكشف عنه اليوم في الحلبة الشهيرة في فرنسا ضمن سباق "لومان" الذي يتواصل لفترة 24 ساعة، والذي يُشير إليه الكثيرون باسم الجائزة الكبرى في التحمّل والكفاءة، وتحديداً ضمن فئة سيارات التحمّل الاحترافية عالية الأداء (LM GTE Pro).

ويستند الطراز الجديد المخصص للسباقات، والذي أثبت جدارة فورد في تصنيع سيارات فائقة للسباقات، إلى هندسة وتصميم طراز GT فائق الأداء والذي تمّ الكشف عنه في شهر يناير الماضي. وسيتم طرح الطراز بنسختيه المخصصة للسباقات والمخصصة للإنتاج في العام 2016 احتفالاً بالذكرى السنوية الخمسين لانتصار سيارات فورد GT العريض في سباق "لومان" لمدة 24 ساعة باعتلاء كافة مراتب منصة التتويج 1-2-3 في العام 1966. ويذكر أن فورد تابعت بالانتصار في سباقات لومان في 1967، 1968 و1969.

وبهذا السياق قال بيل فورد، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة فورد للسيارات: "حين دخل طراز GT40 في إطار منافسات سباق ’لومان‘ في الستينات، سعى هنري فورد الثاني إلى إثبات جدارة فورد في قهر أفضل وأشهر شركات تصنيع السيارات في سباقات التحمّل، وكان له ذلك. ما زلنا حتى الآن نفتخر بتحقيق النصر في هذا السباق الأسطوري لأربع مرات على التوالي، وما تزال تدفعنا قدماً نفس الروح الابتكارية التي كانت وراء تصميم أول طراز GT من فورد".

ويُشار إلى أن طراز فورد GT الجديد سيدخل في جميع بطولات العام 2016 العالمية للتحمّل وفي بطولة TUDOR المتحدة للسيارات الرياضية، وستكون البداية في شهر يناير 2016 مع سباق Rolex 24 في ديتونا بولاية فلوريدا الأمريكية. وسيتمّ إدارة فريقي فورد من قبلChip Ganasi Racing with Felix Sabates (CGRFS)، وسيتم تخصيص 4 سيارات لبطولة لومان، فيما سيتم الإعلان عن أسماء السائقين في وقت لاحق.

ويمثّل طراز فورد GT الجديد أفضل وأرقى منتجات مجموعة فورد للأداء (Ford Performance Group) وهي قسم مخصص لتوفير مزايا وقدرات ابتكارية ضمن السيارات الجديدة بالتركيز على الأداء.

ومن المقرر أن تطرح هذه المجموعة ما يزيد عن 12 سيارة أداء جديدة بحلول العام 2020، وستوظّف جهودها وخبرتها المعمّقة في مجال السباقات لتسريع عمليات الابتكار للطرازات عالية الأداء وقطع الغيار بهدف إعادة استخدام أحدث التقنيات وتطبيقها ضمن كامل مجموعة طرازات فورد.

إن قسم سيارات الأداء هو مجال عمل مزدهر ومتنامٍ لدى فورد، في ظلّ إدراكها لرغبات عملائها باقتناء سيارات توفّر مزايا ممتازة في التوفير باستهلاك الوقود، وتحوي تقنيات رائدة وفريدة، وتمنح السائق تجربة قيادة مثالية واستثنائية. وتضم باقة طرازات قسم فورد لسيارات الأداء كلاً من GT وفوكس RS وF-150 ورابتور وشيلبي GT350 وشيلبي GT350R وفوكس ST وفييستا ST.

وبدوره قال مارك فيلدز، الرئيس والرئيس التنفيذي لدى شركة فورد للسيارات: "تواظب فورد على إلتزامها بثلاث أولويات على الصعيد العالمي وهي: تسريع اعتماد خطة One Ford وتوفير منتجات متميزة بكل شغف وتفرّد وحفز الابتكار في مختلف جوانب عملياتها التشغيلية. وقد تظافرت كافة الجهود نحو تحقيق هذه الأولويات لتصميم طراز فورد GT الجديد. وبالاستفادة من خبرتنا المعمّقة وتاريخنا العريق في رياضات المحرّكات، ندرك أن المنافسات عالمية المستوى تجسّد حاضنة مثالية لإدخال المزيد من الابتكارات على منتجاتنا".

ويحوي طراز GT المخصص للسباقات باقة من أفضل التقنيات المبتكرة التي ترى فورد بأنها ستضفي ميزة تنافسية ضمن فئة سيارات التحمّل الاحترافية عالية الأداء وستترك أثراً إيجابياً ملموساً في كل طراز ضمن مجموعة سيارات فورد. ومن هذه التقنيات نذكر أحدث خصائص انسيابية الهواء والتي توفّر مستويات مثالية من القوة السفلية التي تضمن ثباتاً أفضل وقوة جرّ خلفي أقل، والمركّبات المتطورة خفيفة الوزن والتي تحوي ألياف الكربون لهيكل شاسيه صلب وخفيف في آن معاً، ناهيك عن محرّك EcoBoost الجبار عالي الكفاءة.

ومن جانبه قال راج ناير، نائب رئيس مجموعة فورد لتطوير المنتجات العالمية وكبير المهندسين التقنيين: "أثناء تطويرنا لطراز GT، كان من الواضح لنا جميعاً أنه يتمتع بكل المقومات التي تتيح لشركتنا العودة للمنافسة بقوة في عالم سباقات السيارات عالية الأداء. نرى أن التحسينات التي أدخلناها على انسيابية الهواء وخفة الوزن وقدرات محرّك EcoBoost ستجعل من فورد GT طرازاً جديراً بالمنافسة في المحافل والسباقات الدولية".

وستتعاون فورد في هذا المشروع مع كل من Multimatic Motorsports وRoush Yates Engines وCastrol وMichelin وForza Motorsport وSparco وBrembo وCGRFS. وكان الطراز الجديد قد خضع لاختبارات مكثّفة وعمليات إعادة تصميم لدى فورد وMultiMatic، فيما قدّمت CGRFS نصائحها واستشاراتها في عمليات التطوير، أما Roush Yates فتقدم الدعم في عملية تطوير محرّك EcoBoost بسعة 3.5 ليتر، أقوى محرك أيكوبوست تمّ انتاجه.

ظهر محرّك EcoBoost بسعة 3.5 ليتر وبست أسطوانات خلال بطولة TUDOR المتحدة للسيارات الرياضية في العام 2014، ومنذ ذلك الحين، حققت فورد مع CGRFS انتصارات عديدة في أهم السباقات، بما يشمل سباق Sebring لمدة 12 ساعة وRolex 24 في ديتونا. وفضلاً عن النجاحات التي حققتها مع سيارات السباقات، تمكّنت فرق Ganassi للسباقات مع تحقيقها لانتصارات مذهلة في سباقات ديتونا 500 وبريكيارد 400 وإنديانابوليس 500.

وأخيراً، قال تشيب غاناسي، مالك الفريق: "لقد فزنا بالعديد من السباقات والبطولات، ولكن لم يسبق لنا أن خضنا غمار منافسات سباق ’لومان‘. وحين لاحت لنا الفرصة بالتنافس على متن طراز GT الجديد كلياً على طرقات أكبر منصة لسباقات السيارات الرياضية وبالتزامن مع الذكرى السنوية الخمسين لواحدة من أروع الانتصارات التي شهدها تاريخ السباقات، لم نتردد مطلقاً. نعلم يقيناً أن هذه الخطوة ستكون حافلة بالتحديات، ولكننا واثقون من تحقيق أفضل النتائج بوجود فورد إلى جانبنا كشريك موثوق".

 

 

عرض جميع الأخبار

  • فورد تعود للمشاركة في هذا السباق للمنافسة في فئة سيارات التحمّل الاحترافية عالية الأداء، بالتزامن مع احتفالاتها بالذكرى السنوية الخمسين للنصر الذي ظفرت به في العام 1966
  • برنامج فورد الجديد كلياً سينافس في بطولتي FIA لسباقات القدرة وTUDOR United SportsCar من خلال مشاركة فريقين وأربع سيارات يديرها Chip Ganasi Racing with Felix Sabates (CGRFS)
  • عبر طراز فورد GT، تستعرض فورد قدرات انسيابية الهواء والهيكل خفيف الوزن المصنوع من ألياف الكربون فضلاً عن محرّك EcoBoost الجديد ذو الشاحن التوربيني المزدوج من 6 أسطوانات - أقوى محرّك EcoBoost على الإطلاق

لومان، فرنسا، 12 يونيو 2015:أعلنت فورد اليوم عن نيّتها العودة للمشاركة في سباق "لومان" Le Mans، أحد أرقى وأعرق سباقات السيارات في العالم، وذلك على متن طراز فورد GT الجديد المخصص للسباقات، والذي يستند في تصميمه وهندسته على نسخة السيارة فائقة الأداء التي سيتم طرحها في الأسواق العام المقبل.

وبدءاً من العام المقبل، سيتنافس طراز فورد GT، الذي تمّ الكشف عنه اليوم في الحلبة الشهيرة في فرنسا ضمن سباق "لومان" الذي يتواصل لفترة 24 ساعة، والذي يُشير إليه الكثيرون باسم الجائزة الكبرى في التحمّل والكفاءة، وتحديداً ضمن فئة سيارات التحمّل الاحترافية عالية الأداء (LM GTE Pro).

ويستند الطراز الجديد المخصص للسباقات، والذي أثبت جدارة فورد في تصنيع سيارات فائقة للسباقات، إلى هندسة وتصميم طراز GT فائق الأداء والذي تمّ الكشف عنه في شهر يناير الماضي. وسيتم طرح الطراز بنسختيه المخصصة للسباقات والمخصصة للإنتاج في العام 2016 احتفالاً بالذكرى السنوية الخمسين لانتصار سيارات فورد GT العريض في سباق "لومان" لمدة 24 ساعة باعتلاء كافة مراتب منصة التتويج 1-2-3 في العام 1966. ويذكر أن فورد تابعت بالانتصار في سباقات لومان في 1967، 1968 و1969.

وبهذا السياق قال بيل فورد، رئيس مجلس الإدارة التنفيذي في شركة فورد للسيارات: "حين دخل طراز GT40 في إطار منافسات سباق ’لومان‘ في الستينات، سعى هنري فورد الثاني إلى إثبات جدارة فورد في قهر أفضل وأشهر شركات تصنيع السيارات في سباقات التحمّل، وكان له ذلك. ما زلنا حتى الآن نفتخر بتحقيق النصر في هذا السباق الأسطوري لأربع مرات على التوالي، وما تزال تدفعنا قدماً نفس الروح الابتكارية التي كانت وراء تصميم أول طراز GT من فورد".

ويُشار إلى أن طراز فورد GT الجديد سيدخل في جميع بطولات العام 2016 العالمية للتحمّل وفي بطولة TUDOR المتحدة للسيارات الرياضية، وستكون البداية في شهر يناير 2016 مع سباق Rolex 24 في ديتونا بولاية فلوريدا الأمريكية. وسيتمّ إدارة فريقي فورد من قبلChip Ganasi Racing with Felix Sabates (CGRFS)، وسيتم تخصيص 4 سيارات لبطولة لومان، فيما سيتم الإعلان عن أسماء السائقين في وقت لاحق.

ويمثّل طراز فورد GT الجديد أفضل وأرقى منتجات مجموعة فورد للأداء (Ford Performance Group) وهي قسم مخصص لتوفير مزايا وقدرات ابتكارية ضمن السيارات الجديدة بالتركيز على الأداء.

ومن المقرر أن تطرح هذه المجموعة ما يزيد عن 12 سيارة أداء جديدة بحلول العام 2020، وستوظّف جهودها وخبرتها المعمّقة في مجال السباقات لتسريع عمليات الابتكار للطرازات عالية الأداء وقطع الغيار بهدف إعادة استخدام أحدث التقنيات وتطبيقها ضمن كامل مجموعة طرازات فورد.

إن قسم سيارات الأداء هو مجال عمل مزدهر ومتنامٍ لدى فورد، في ظلّ إدراكها لرغبات عملائها باقتناء سيارات توفّر مزايا ممتازة في التوفير باستهلاك الوقود، وتحوي تقنيات رائدة وفريدة، وتمنح السائق تجربة قيادة مثالية واستثنائية. وتضم باقة طرازات قسم فورد لسيارات الأداء كلاً من GT وفوكس RS وF-150 ورابتور وشيلبي GT350 وشيلبي GT350R وفوكس ST وفييستا ST.

وبدوره قال مارك فيلدز، الرئيس والرئيس التنفيذي لدى شركة فورد للسيارات: "تواظب فورد على إلتزامها بثلاث أولويات على الصعيد العالمي وهي: تسريع اعتماد خطة One Ford وتوفير منتجات متميزة بكل شغف وتفرّد وحفز الابتكار في مختلف جوانب عملياتها التشغيلية. وقد تظافرت كافة الجهود نحو تحقيق هذه الأولويات لتصميم طراز فورد GT الجديد. وبالاستفادة من خبرتنا المعمّقة وتاريخنا العريق في رياضات المحرّكات، ندرك أن المنافسات عالمية المستوى تجسّد حاضنة مثالية لإدخال المزيد من الابتكارات على منتجاتنا".

ويحوي طراز GT المخصص للسباقات باقة من أفضل التقنيات المبتكرة التي ترى فورد بأنها ستضفي ميزة تنافسية ضمن فئة سيارات التحمّل الاحترافية عالية الأداء وستترك أثراً إيجابياً ملموساً في كل طراز ضمن مجموعة سيارات فورد. ومن هذه التقنيات نذكر أحدث خصائص انسيابية الهواء والتي توفّر مستويات مثالية من القوة السفلية التي تضمن ثباتاً أفضل وقوة جرّ خلفي أقل، والمركّبات المتطورة خفيفة الوزن والتي تحوي ألياف الكربون لهيكل شاسيه صلب وخفيف في آن معاً، ناهيك عن محرّك EcoBoost الجبار عالي الكفاءة.

ومن جانبه قال راج ناير، نائب رئيس مجموعة فورد لتطوير المنتجات العالمية وكبير المهندسين التقنيين: "أثناء تطويرنا لطراز GT، كان من الواضح لنا جميعاً أنه يتمتع بكل المقومات التي تتيح لشركتنا العودة للمنافسة بقوة في عالم سباقات السيارات عالية الأداء. نرى أن التحسينات التي أدخلناها على انسيابية الهواء وخفة الوزن وقدرات محرّك EcoBoost ستجعل من فورد GT طرازاً جديراً بالمنافسة في المحافل والسباقات الدولية".

وستتعاون فورد في هذا المشروع مع كل من Multimatic Motorsports وRoush Yates Engines وCastrol وMichelin وForza Motorsport وSparco وBrembo وCGRFS. وكان الطراز الجديد قد خضع لاختبارات مكثّفة وعمليات إعادة تصميم لدى فورد وMultiMatic، فيما قدّمت CGRFS نصائحها واستشاراتها في عمليات التطوير، أما Roush Yates فتقدم الدعم في عملية تطوير محرّك EcoBoost بسعة 3.5 ليتر، أقوى محرك أيكوبوست تمّ انتاجه.

ظهر محرّك EcoBoost بسعة 3.5 ليتر وبست أسطوانات خلال بطولة TUDOR المتحدة للسيارات الرياضية في العام 2014، ومنذ ذلك الحين، حققت فورد مع CGRFS انتصارات عديدة في أهم السباقات، بما يشمل سباق Sebring لمدة 12 ساعة وRolex 24 في ديتونا. وفضلاً عن النجاحات التي حققتها مع سيارات السباقات، تمكّنت فرق Ganassi للسباقات مع تحقيقها لانتصارات مذهلة في سباقات ديتونا 500 وبريكيارد 400 وإنديانابوليس 500.

وأخيراً، قال تشيب غاناسي، مالك الفريق: "لقد فزنا بالعديد من السباقات والبطولات، ولكن لم يسبق لنا أن خضنا غمار منافسات سباق ’لومان‘. وحين لاحت لنا الفرصة بالتنافس على متن طراز GT الجديد كلياً على طرقات أكبر منصة لسباقات السيارات الرياضية وبالتزامن مع الذكرى السنوية الخمسين لواحدة من أروع الانتصارات التي شهدها تاريخ السباقات، لم نتردد مطلقاً. نعلم يقيناً أن هذه الخطوة ستكون حافلة بالتحديات، ولكننا واثقون من تحقيق أفضل النتائج بوجود فورد إلى جانبنا كشريك موثوق".

 

 

عرض جميع الأخبار